الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
نرحب بكل اعضاء وزوار منتديات مدينه الجرافيك نحن سعداء جدا بأن تكون واحد من أسرتنا ونأمل منكـ التواصل بأستمر مرحبا بك يا زائر نتمنى لكم اقامة ممتعة أخر عضو مسجل انور زياية فمرحبا به .. تحياتى لكم جرافيك مان
نرحب بكل اعضاء وزوار منتديات مدينه الجرافيك نحن سعداء جدا بأن تكون واحد من أسرتنا ونأمل منكـ التواصل بأستمر مرحبا بك يا زائر نتمنى لكم اقامة ممتعة أخر عضو مسجل انور زياية فمرحبا به .. تحياتى لكم جرافيك مان



شاطر | 
 

  تجربة استنبات شجرة العرعار البرّي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
filali high school
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 69
عدد المواضيع : 4740
تاريخ التسجيل : 26/05/2013
العمر : 29
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: تجربة استنبات شجرة العرعار البرّي    السبت يونيو 22, 2013 12:29 pm



هذا تقرير مهمّ من الأخ الفلاّح ( نصر الدّين طاهري) من منطقة عين خرمام -
أولاد سيدي إبراهيم بشأن تجربة هامّة لاستنبات شجرة العرعار البرّي وأشجار
أخرى تشرف على الإنقراض ، وقد سبق وأن نشرنا له فيديو يبيّن أهمّية هذه
التجربة ، فأرجو من الجميع قراءة هذا التقرير الذي أرسله الأخ المذكور إلى
السلطات المعنية والمشاركة في دعم هذا المجهود الطّيب بكلّ الطرق الممكنة.

تقرير عن تجربة استنبات شجرة العرعار البرّي
===========================

1- بداية الاهتمام بالتجربة :
******************
لم يكن اهتمامي بشجرة العرعار حديثا ، بل كان منذ عدّة سنوات ، حيث لاحظتُ
على مرّ السنين السابقة تناقص أشجار العرعار وعدم تكاثرها أو تجدّدها ،
وهذا لم يقتصر على شجرة العرعار فحسب بل على عدّة أشجار برّية أخرى كالبطم
والزبّوج واللّك والضّرو والملياس والقاصّة والمقرومان والدّردارة والقتب
والتصلحين والكرّوش ، وكذلك انقراض بعض الأعشاب التي كانت موجودة بكثرة
كنبتة الشّاي البرّي وهو نوع نادر وذو جودة عالية ، إضافة إلى نبتة
التّسلقة وعدّة أعشاب طبّية أخرى.

هذه الملاحظة كانت الدّافع الذي جعلني أخوض تجربة
التشجير والعناية بالأشجار البرّية المهدّدة بالإنقراض ،
وكان حقل التجارب هو جبال وبراري المنطقة إضافة إلى مشتلتي الخاصّة والمتواضعة.
بعد ذلك سعيتُُ رفقة بعض المسؤولين في الجماعات المحليّة
ومحافظة الغابات بالولاية إلى الحصول على مشروع "محميّة طبيعية " ، علما أن
هذا المشروع كان مقترحا منذ الإستقلال لكنّ رفض سكان المنطقة حال دون ذلك ،
فقمتُ بجني كمّية كبيرة من الزيتون البرّي وعصرتها فتحصّلتُ على زيت ذي
نوعية عالية الجودة ، وقمتُ بتوزيع عيّنات منه على ممثّلي الهيئات الوصيّة
وأعيان المنطقة ، وكانت النتيجة أن باركوا مشروع المحميّة.
ومنذ تنفيذ مشروع المحميّة الطبيعيّة بمنطقة (سالاّت) ،
تفرّغتُ كلّيا لعملية الإعتناء بالأشجار البرّية وخاصّة شجرة العرعار.

2- تجربة استنبات شجرة العرعار:
**********************
بدأتُ بجمع بذور شجرة العرعار بجنيها مباشرة من الأشجار وكذلك جمعها من الأرض بعد تساقطها وقمت بعد ذلك بالخطوات التالية :

- معالجة البذور بطريقة خاصة مبتكرة وسّرية، ذلك أن هذه البذور لا تنمو بالغرس مباشرة وهو أمر معروف في الأوساط العلمية المختصّة.

- غرس البذور في أوعية صغيرة.
- زرع البذور في أحواض صغيرة وفي أوساط مختلفة:
* في جبل "سالاّت" ، وهي البيئة المناسبة لهذه الشجرة.
* في تربة مالحة وفقيرة عضويا وسقيها بماء مالح ( وهي بيئة تختلف كلّيا عن البيئة الأصلية لهذه الشجرة).
* في منطقة " الحاجب" وهي منطقة جبلية بعين خرمام تربتها تشبه التربة السابقة.
* في الجبل المسمّى (رأس خرمام) وهو جبل خال من الغطاء النباتي يطلّ على بلدة عين خرمام.

والمفاجأة هي : أنّ كل البذور التي غرستها نمت وفي كلّ البيئات المختلفة والقاسية التي اخترتها.
أخَذَتْ تجربتي حيّزا كبيرا من اهتمام الصّحافة ووسائل الإعلام الوطنية ،
حيث قامت إذاعة "الحضنة " ببثّ عدّة تقارير عن التجربة، كما قامت التلفزة
الوطنية أيضا ببثّ روبورتاج عن التجربة الخاصّة بي، إضافة إلى عدّة صحف
وطنية نشرت مقالات وتغطيات خاصة بالموضوع.
كما تلقّيتُ عدّة تشجيعات من أساتذة جامعيين مختصّين في الفلاحة ، وطلبوا منّي تأطير بعض الطلبة في الميدان.

3- صعوبات التجربة:
*************
لقد تلقّيتُ عدّة صعوبات خلال سنوات البحث ومن أهمّها :


-كوني بطّالا وأعجز عن تمويل مشروعي الطّموح وتجاربي المتعدّدة وخاصّة
الجديدة منها ، ذلك أنّني أنوي إجراء تجارب جديدة على أنواع أخرى من
الأشجار والأعشاب المهدّدة بالزوال.
- الإجهاد والتّعب، حيث كان ولا يزال مجهودي فرديّا دون أيّة مساعدة من أحد أو من جهة معيّنة.
- كوني معاقا جزئيّا، فإعاقتي جعلتني أبذل مجهودا مضاعفا.
- عدم وسائل العمل المتطوّرة واستعمالي للوسائل التقليدية ممّا زاد من جهدي وقلّل من مردوديّة التجارب.
- التضاريس الوعرة للمنطقة.

4- ملاحظات ونتائج:
*************
- بعد نشر هذه التجارب، لم أتلقّ أيّة كلمة شكر أو كلمة تحفيز أو أيّ دعم
ماديّ أو معنويّ من طرف المعنيّين بالأمر وخاصّة قطاعي الغابات والفلاحة.
- غرستُ بعض شتائل العرعار في "السدّ" الواقع قرب عين خرمام ، ولكنّها
قُلِعَتْ وأُتلِفت بهمجيّة من طرف مجهولين طائشين ، وحدث الأمر نفسه في جبل
"رأس خرمام" حيث قُلِعَت الشتائل وأكلتها المواشي.
- حاولتُ مرارًا
التنسيق مع بعض المسؤولين ولكن للأسف وجدتهم يردّدون عبارة ( الله يجيبلنا
دولة أخرى ) ، وكنت أُلاقى بعبارات وحركات التهكّم والاستهزاء ، وأسجّل هنا
شاكرًا المحاولات التي بذلها المحافظ السابق للغابات السيد " عامر موسى "
في دعم مجهوداتي ومبادرتي "الطيّبة" على حد وصفه وذلك من بداية وضع المحميّة.

5- المطلـــــــــــوب:
*************
المطلوب من:


- كلّ مسؤول سام في الدولة تهمّه بيئة بلده ومصلحة وطنه.
- كلّ محبّ وغيور على بيئة المنطقة وغطائها النباتي الجميل والمفيد ، وكلّ
من يريد أن ترجع المنطقة إلى سابق عهدها من الاخضرار والبهاء.
- كل من يملك جاها أو وساطة خير.
- كل من يستطيع أن يدعم فكرتي ومبادرتي البنّاءة بأي شكل من الأشكال.
المطلوب من كلّ هؤلاء أن يساعدوني في تحقيق حلمي الذي يراودني ويؤرّقني منذ سنين طويلة.
****اللهمّ إنّي بلّغت ، اللهمّ فاشهد****

المواطن الفلاّح : نصر الدّين طاهري

رقم الهاتف : 06.67.02.92.08
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تجربة استنبات شجرة العرعار البرّي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة أنــور سوفت التطويريــة :: »------(¯` البيئة و الثقافة ´¯)------» :: عالم الحيوانات و البيئة-
انتقل الى: